نصيحة سنيوريتا لا تضغطي علي أي حبوب بوجهك لإن ربما تحمل يديكِ بكتيريا تزيد من التهاب هذه الحبوب.

ما اللحظة التي تدركين أنك معجبة بشخص ما؟

ما اللحظة التي تدركين أنك معجبة بشخص ما؟

السؤال الذي يجول بخاطر العديد من الفتيات، ما اللحظة التي تدركين أنك معجبة بشخص ما؟ هل حصل لكِ بأن أعجبتِ بشخص صادفتهِ لأول مرة حيث أحسستِ بهالة تشع منه اتجاهك تجتاح عقلك وتفكيرك، ابتسمتِ عند محادثته، تعشقين ابتسامته، فكرتِ فيه كثيراً، يحدث بأن أحسستِ أنكِ مشدودة له ودائماً في تفكيرك حتى لو كان بعيد عنكِ بالمسافات والمكان، ويزداد الإعجاب لدرجة تزيدي الاهتمام بنفسك من أجل أن يراك أجمل الفتيات دون مقارنة.

 هيا بنا سيدتي لنستكشف أقوال العديد من الفتيات أجابت على هذا السؤال عندما حصل الإعجاب بشاب ما.

تقول إحداهن عندما سألنها ما اللحظة التي تدركين أنك معجبة بشخص ما : عندما أخاف عليه وأغار عليه وأحب أن أستفزه لأثير غيرته ويزداد التوتر لدي عند رؤيته فيتغير لون وجهي خجلاً، يجعلني ابتسم وتصبح اهتماماتي هي اهتماماته وهكذا تبدأ الحكاية معه.

وتقول صبية أخرى: عند رؤيته يبدأ قلبكِ بدقات سريعة بمجرد أن تريه ويصعب تحويل نظرك عنه وتبدأ يداكِ بالتعرق وعدم القدرة على التكلم أمامه والتلعثم وحتى لو كانت لديكِ شهادة في فن الخطابة لدرجة عدم قدرتي لتكوين جملة كاملة أثناء الحديث معه.

وتقول أخرى: عندما أحب أن أكلمه كل ثانية وأتبع تحركاته لدرجة أخجل من نفسي، وأبدأ بالتساؤل لماذا هو بالتحديد ويأتيني الجواب أني معجبة به وتتغير تصرفاتي أمامه لأصبح ألطف.

وتقول أخرى: عندما أبتسم لمجرد سماع صوته ويصبح نهاري أجمل وتلمع عيناي لمجرد الحديث معه ورؤيته، يخطر ببالي عدة مرات خلال النهار، وأُحدث صديقاتي عنه وأخذ برأيهم ماذا يجب أن أفعل وماذا يجب أن أتصرف.

وتقول أخرى: الإعجاب بالدرجة الأولى يبدأ بالشكل ولكن بعد أن يتكلم الشخص تكتشف كم إن الإعجاب يكون متسرع لأن الأهم في الإعجاب هو الجوهر وليس المظهر والشكل الخارجي.

وكان رد صبية على ما اللحظة التي تدركين أنك معجبة بشخص ما؟ هي عندما تتسارع دقات القلب بمجرد رؤيته وشعور بالارتباك والغيرة من الأشخاص القريبة منه.

وهنالك رأي صبية بأن الإعجاب لديه علامات كثيرة منها: التكلم عنه في أي حديث مع الآخرين، الاهتمام بكل ما يحب، تصبحي تريدين البقاء معه والحديث معه طوال الوقت، وتحبي ما يحبه، وتعشقي كل شيء يدور من حوله.

وهنالك رأي أخر هي عندما تحب كل شيء في هذا الشخص من شكله لحركاته لتصرفاته لكل شيء يخصه...لدرجة لا تستطيعين إكمال النهار بدونه وتتمنى لو أن الحديث معه لا ينتهي وتحب عيوبه قبل ميزاته. فهو شعور بالتملك لا يمكن أن تشعري به مع أخر… هو شعور بالراحة والأمان، تشعر بأن قلبك تغيرت دقاته بمجرد كلمة منه حتى لو كان كلام عادي بعيداً عن كلام الحب والغزل، باختصار ينتابك شعور بأن قلبه تم تكوينه ليكمل قلبك ولا يحل مكانه أي شخص أخر لو كان أجمل وأفضل بحيث تبقى له بصمة بقلبك لا مثيل لها.

هذا السؤال المحير الذي يجعلنا نتذكر شخصاً ما عند سماعه، ما اللحظة التي تدركين أنك معجبة بشخص ما؟ أقول لكِ يا صديقتي إذا تذكرتِ في هذه اللحظة شخصاً ما وابتسمتِ لمجرد ذكراه ربما هي هذه اللحظة التي تدركين أنكِ معجبة بشخص ما.


إذا كنتي تواجهي أي مشكلة في الموقع أو لديكي أي إستفسار لا تترددي بالتواصل معنا

تغيير لون الموقع