نصيحة سنيوريتا الشاى الأخضر احد اهم المشروبات التى تعمل على تحفيز عملية حرق الدهون و إنقاص الوزن.

طرق غلق المسام الواسعة

طرق غلق المسام الواسعة

مسامات الوجه تُعرّف المسامات بالحفر الصغيرة على الوجه التي تشبه قشر البرتقال، وتجعل هذه المسامات الوجه غير جميل كما يبدو أكبر سنّاً، وتكثر المسامات الواسعة عند الأشخاص ذوي البشرة الدهنية، وذلك بفضل إنتاج الزهم أو الزيوت الزائدة، ولا تقتصر المسامات على التأثير بمظهر الوجه فقط؛ فهي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات أخرى مثل تشكّل الرؤوس السوداء وحبّ الشباب، وللحد من حدوث هذه المشاكل غير المرغوبة وجعل البشرة تبدو أكثر صفاءً، فيتوجّب سدّ أو إغلاق هذه المسامات وذلك باتّباع العديد من الطرق التي سنتحدّث عنها في هذا المقال.

 

  أسباب توسّع مسامات الوجه هذه أكثر الأسباب شيوعاً لتوسّع المسامات وجعلها واضحة للرؤية:

أسباب وراثية، فإذا كان تاريخ العائلة يتضمّن أفراداً مساماتهم واسعة، فستزداد احتمالية توسّعهم عند الأحفاد.

كثرة التعرّض لأشعة الشمس التي تُضعف بنية البشرة، مما يؤدي إلى ترهل جدران المسامات فتبدو أكثر وضوحاً.

الشيخوخة، فعند التقدّم بالعمر يبدأ الكولاجين والإيلاستين بالتكسّر، وبما أن هذه العناصر ضرورية للبشرة وتجعلها مشدودة وشابة، فسينهار هيكل الدعم وتُسحب حواف المسامات للأسفل وتصبح أكبر حجماً.

إنتاج الزيوت الزائدة، خصوصاً لنوع البشرة الدهنية، فيكون حجم المسام فيها أكبر بالإضافة إلى تراكم الزيوت حولها.  

العادات الخاطئة المتّبعة، مثل النوم بالمكياج أو عدم تقشير البشرة باستمرار الذي يؤدي إلى انسداد المسام، وتصبح أكثر وضوحاً.

 

طرق طبيّة لغلق مسامات الوجه هذه أبرز الطرق التي يتّبعها الأطباء لسدّ المسامات المفتوحة:

  التقشير الكيميائي 

ويتم باستخدام حمض بيتا هيدروكسي كحمض الساليسيليك، الذي يتخلل القنوات الدهنية ويزيل الكيراتين، وبالتالي يساعد في تقليل المسامات المفتوحة.

استخدام الرتينويدات الموضعية والشفوية للحد من إفرازات الزيوت الزائدة والمسامات المفتوحة، ويتم صرفها بناءً على وصفة طبيّة.

الليزر، هناك نوعان من الأشعة المفيدة للحد من من المسامات المفتوحة، فالليزر يعمل على إعادة تنظيم إنتاج الكولاجين، بالإضافة إلى الحد من حفر الوجه والندوب الناتجة عن حب الشباب.

 

طرق طبيعية لغلق مسامات الوجه

مكعّبات الثلج

تساعد مكعّبات الثلج على تقليص حجم مسامات الوجه الكبيرة فهي تشد البشرة بكفاءةٍ عاليةٍ، وتنشّط الدورة الدموية وبالتالي تعزز صحة البشرة.

  المكونات:

عدة مكعّبات من الثلج، قطعة قماش.

طريقة التحضير والاستعمال:

تُلف مكعّبات الثلج بقطعة القماش النظيفة، ثم توضع على الوجه وتترك لمدة 15-20 دقيقة لتضييق المسامات، بعد ذلك ينشّف الوجه جيداً، ويكرر عدة مرات باليوم إلى أن تغلق المسامات.

 

مقشّر السكر وزيت الزيتون وعصير الليمون

يعمل هذا المقشّر على التقليل من حجم المسامات، فهو يقشّر البشرة ويزيل الزيوت الزائدة والأتربة العالقة.

 المكونات:

ملعقتان كبيرتان من السكر، ملعقتان صغيرتان من زيت الزيتون، قطرات من عصير الليمون.

طريقة التحضير والاستعمال:

تُخلط المكونات جميعها جيداً، ثم تُفرك البشرة به بشكلٍ لطيفٍ لمدة 20-30 ثانية، ثم يغسل الوجه بالماء البارد وينشف جيداً، وينصح بتكرار ذلك مرة أو مرتين بالأسبوع.

خل التفاح

يعمل خل التفاح كقابضٍ طبيعيٍ وتونر للبشرة، فهو يشد البشرة ويقلل من المسامات الكبيرة، ويعيد توازن درجة الحموضة بالبشرة، كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات، ويساعد على علاج حب الشباب.

المكونات:

كمياتٍ متساويةٍ من الماء وخل التفاح.

طريقة التحضير والاستعمال:

تغمر قطعة صغيرة من القطن بالمحلول وتُوضع على الوجه، ويترك لعدة دقائقٍ، ثم يغسل بالماء وينشف جيداً مع مرطّب جيد للبشرة، وينصح بالقيام بذلك مساءً بعد تنظيف الوجه، وستبدأ النتائج بالظهور بعد عدة أسابيع.

قناع الطين

يعمل الطين على امتصاص الشوائب من البشرة بالإضافة إلى شد البشرة بفعالية وتضييق المسامات.

 المكونات:

   معلقتان كبيرتان من بودرة الطين، ملعقة كبيرة أو ملعقتان من ماء الورد أو الحليب.

طريقة التحضير والاستعمال:

تخلط المكونات جيداً للحصول على عجينةٍ ناعمةٍ، ثم تُفرد طبقة من قناع الطين على الوجه ويترك لمدة 15 دقيقة، وبعد ذلك يغسل الوجه بالماء البارد وينشف جيداً، ويكرر ذلك مرتين بالأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

صودا الخبز

تمتاز صودا الخبز بخصائص مضادة للجراثيم ومضادة للالتهابات التي تساعد على التقليل من مشاكل البشرة مثل البثور وحب الشباب، كما أنها تتخلص من خلايا الجلد الميت والأوساخ والأتربة وغيرها من الشوائب، بالإضافة إلى تنظيم المحتوى الحمضي بالجلد وتحافظ على توازن الرقم الهيدروجيني.

  المكونات:

ملعقتان كبيرتان من صودا الخبز، ملعقتان كبيرتان من الماء الدافئ.

طريقة التحضير والاستعمال:

تخلط المكونات مع بعضها البعض بشكلٍ جيدٍ حتى يتم الحصول على عجينةٍ، ثم تُفرد العجينة على الوجه وتحديداً مناطق المسامات مع القيام بحركاتٍ دائريةٍ لمدة 30 ثانية، ثم يغسل الوجه بالماء البارد وينشف جيداً، ويتم تكرار ذلك مرة كل ثلاثة أو أربعة أيام للحصول على النتائج المرجوة.

جل الألوفيرا

إن ترطيب الوجه بجل الألوفيرا يساعد على تقليص حجم المسامات المفتوحة، بالإضافة إلى أنه يساعد على التخلص من الأوساخ العالقة والزيوت منها.

المكونات:

جل الألوفيرا الطازج.

طريقة التحضير والاستعمال:

توضع كمية من الجل على المسامات مع القيام بحركات مسّاج لعدة دقائقٍ، ثم يترك على الوجه لمدة 10 دقائق ويغسل بعدها بالماء البارد وينشّف جيداً، وينصح بتكرار وضع الألوفيرا على مسامات الوجع يومياً إلى أن يصغر حجمها.

عصير الخيار

يعمل الخيار كقابضٍ طبيعيٍ يساعد على تقليص مسامات الوجه، بالإضافة إلى تحسين بنية البشرة ومنحها توهّجاً.

  المكونات: 

حبة خيارة  

طريقة التحضير والاستعمال:

تُهرس حبة الخيار ويستخلص منها العصير، ثم تغمر قطعة قطن بالعصير، ثم يمسح الوجه بها، ويترك لمدة 15-20 دقيقة ثم يغسل بالماء البارد وينشّف جيداً. 

 

نصائح وإرشادات هذه بعض النصائح والإرشادات التي من شأنها أن تخفف من المسامات المفتوحة: ا

لحرص على غسل الوجه بالماء البارد لتقليص حجم المسامات الكبيرة.  

  الحرص على إزالة المكياج قبل النوم لمنع سد المسامات الجلد وبالتالي حدوث مشاكل بالبشرة.

  يجب شرب الكثير من الماء، وتجنب تناول الأطعمة المقلية والدهنية، والإكثار من تناول الفواكه والخضروات الطازجة.

  الحرص على تطهير اليدين قبل العناية بالبشرة، حتى لا تنتقل أمراض جلدية للبشرة.

  الحرص على استخدام صابون الوجه الذي يحتوي على حمض السالسليك، الضروري لتنظيف المسامات من الشوائب والأتربة.

  الحرص على استخدام كريمات مرطّبة خالية من الزيوت وغير مسببة للحساسية.

  ضرورة وضع واقي الشمس بشكلٍ يوميٍ، حتى لا تتضرر البشرة بسبب أشعة الشمس التي تدمر الكولاجين في طبقات البشرة.  


 


إذا كنتي تواجهي أي مشكلة في الموقع أو لديكي أي إستفسار لا تترددي بالتواصل معنا



قومي بــ تسجيل الدخول أو تسجيل جديد للتعليق

التعليقات [ 0 ]