نصيحة سنيوريتا حمام ماء الورد من أفضل الحمامات المفيدة فى الإسترخاء وتهدئة الأعصاب.

اشياء عليكي تجنبها اثناء اهتمامك ببشرتك

اشياء عليكي تجنبها اثناء اهتمامك ببشرتك

إن كنتِ بصدد العناية ببشرتكِ، فإن ثمة أمور عليكِ تجنبها تماماً كما أن هنالك أمور عليكِ اتباعها في بروتوكول العناية بالبشرة. 

 

القاعدة الأهم في هذا الصدد هي تجنب المواد الحادة التي كثيراً ما تفضي لجروح أو توسّع غير جيد في المسامات، وإن كانت الذريعة تخليص البشرة من المسامات السوداء والترسبات الدهنية.

يجدر بكِ بداية الحرص على تنظيف بشرة الوجه جيداً، من خلال تعريضها بشكل غير مبالغ فيه للبخار والذي يُفضّل أن يُضاف إليه زيت اللافندر أو زيت البابونج؛ لمزيد من الاسترخاء. ثم استخدمي السكر البني وزيت الزيتون لمزيد من التقشير وتخليص البشرة من الزيوت المتراكمة والمسامات المغلقة.

احرصي ألا تعرّضي البشرة للفرك العنيف بالمنشفة أو باليدين، وتأكدي من كونكِ لا تتعرضين لأشعة الشمس من دون استخدام كريمات الوقاية من الشمس. 

ومن بين ما يجدر بكِ الحرص عليه، عدم استخدام أدوات بعينها خلال العناية بالبشرة؛ لئلا يتسبّب هذا بالأضرار.

 

 أشياء عليكِ تجنب استخدامها خلال العناية بالبشرة:

 

  • - السنارة المعدنية: تلك الخاصة بفتح المسامات وتخليصها من الزيوان والرؤوس السوداء. انتبهي من كونكِ لا تستخدمين هذه الآلة الحادة التي قد تفضي لجروح في البشرة أو خدوش فيها، كما أنها قد تؤدي لتوسع في مسامات البشرة لا يمكن لكِ السيطرة عليه لاحقاً.
  • - الكحول الصرفة: التي كثيراً ما تؤدي لتهيّج البشرة، كما أن استخدامها من دون عناية يفضي لجفاف البشرة وتقشرها.
  • - الصابون العادي: منأكثر الأخطاء شيوعاً استخدام الصابون العادي في تغسيل الوجه والعناية به. عوضاً عن هذا النوع من الصابون، استخدمي الخاص بالوجه، والذي يكون محتوياً في الغالب على زيوت ومكونات طبيعية ومنعّمة.
  • - الماء الساخن: أكثر ما قد يدمّر بشرتكِ الماء الساخن، الذي يجدر بكِ عوضاً عنه استخدام الماء الفاتر والبارد. لذا، إياكِ والاستحمام وتغسيل الوجه بماء بالغ السخونة. 
  • - ليفة التقشير: إياكِ واستخدام ليفة التقشير العادية للوجه، حتى وإن كانت جديدة أو خاصة بالوجه فقط. تقشير الوجه يختلف تماماً عن كيفية تقشير الجسد من حيث الآلية. لذا، احرصي على عدم وجود ليفة التقشير ضمن برنامج العناية بوجهكِ. 
  • - الأحماض من دون تخفيف: ابتعدي عن استخدام أي أحماض من قبيل عصير الليمون وخل التفاح أو الخل العادي من دون تخفيفها بقليل من الزيت أو الماء أو الغليسرين؛ ذلك أنها تؤدي في مرات لجفاف البشرة وتقشّرها أو تهيّجها إن لم تكن الأحماض تناسبها. لذا، تذكري أن عليكِ تخفيف هذه الأحماض دوماً قبل ملامستها بشرتكِ. 

إذا كنتي تواجهي أي مشكلة في الموقع أو لديكي أي إستفسار لا تترددي بالتواصل معنا

تغيير لون الموقع